وافق صندوق النقد الدولي، الأربعاء، على منح مصر نحو 2 مليار دولار أميركي، من القرض البالغ قيمته نحو 12 مليار دولار، وذلك بعد اكتمال المراجعة الرابعة لبرنامج القرض.

ونقلت "فرانس برس" عن بعثة الصندوق برئاسة سوبير لال الذي مكث في مصر من 18 إلى 31 أكتوبر إن "الاقتصاد المصري يواصل الأداء بشكل جيد".

ولاحظ صندوق النقد تسارع النمو إلى 5,3 بالمئة، وتراجع في معدلات البطالة إلى أقل من 10 بالمئة، وانخفاض في عجز الحساب الجاري، بفضل تحويلات المصريين الذين يعيشون في الخارج، وانتعاش السياحة.

كما أشارت البعثة إلى السياسة النقدية "الحكيمة" للبنك المركزي وقوة الشبكة المصرفية "المربحة وذات الرسملة الجيد" في البلاد.

وأفادت البعثة في البيان أنها "تحيي جهود الحكومة لتحسين مستويات المعيشة للفئات الأكثر ضعفا".