أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت أحدث الأرقام التي كشفتها السلطات الرسمية في تركيا، الاثنين، أن هناك ارتفاعا في عجز الميزانية ومعدل البطالة، ليعكس ذلك التراجع الكبير للاقتصادر التركي منذ انهيار الليرة أمام الدولار.

وأوضحت وزارة المالية التركية أن عجز الميزانية بلغ 6 مليارات ليرة (1.03 مليار دولار) في سبتمبر.

وأظهرت ميزانية سبتمبر فائضا أوليا، لا يشمل مدفوعات الفائدة، قدره 4.3 مليار ليرة. وسجل عجز الميزانية 56.7 مليار ليرة في الأشهر التسعة الأولى من العام وفقا للأرقام.

من جانب آخر، أظهرت بيانات من معهد الإحصاءات التركي بلوغ معدل البطالة 10.8 بالمئة في الفترة من يونيو إلى أغسطس مقارنة مع 10.2 بالمئة بين مايو ويوليو.

وبلغ معدل البطالة غير الزراعي 12.9 بالمئة في المتوسط في الفترة من يونيو إلى أغسطس، حسبما أظهرته الأرقام مقارنة مع 12.1 بالمئة بين مايو ويوليو.

وفقدت الليرة التركية منذ بداية العام أكثر من 40 بالمئة من قيمتها بسبب سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان المتحكمة بالبنك المركزي.