أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفع البنك المركزي التركي معدل الفائدة امتثالاً لضغوط  الأسواق، بعد أن فقدت الليرة  أمام الدولار نحو 40 في المئة من قيمتها خلال العام الجاري.

ورفع المركزي التركي سعر إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع إلى بنحو 625 نقطة لتصل إلى 24 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ 2004.

وأكد البنك على الإبقاء على سياسة نقدية، أكثر تشددا لحين تحسن التضخم الذي قفز في أغسطس الماضي مسجلا أعلى مستوى منذ 2003.

ويأتي تدهور قيمة الليرة التركية مع تزايد القلق إزاء احكام قبضة الرئيس التركي على الاقتصاد والسياسة النقدية هذا فضلا عن تزايد التوتر الدبلوماسي مع الولايات المتحدة.

وكان أردوغان اتهم البنك المركزي بأنه المسؤول عن ارتفاع التضخم نتيجة لقرارته الخاطئة، في وقت يعارض الرئيس التركي فكرة رفع معدلات الفائدة.