أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصلت معدلات التضخم في فنزويلا مستويات غير طبيعية، مع انهيار قيمة العملة. ولفهم المستوى الذي وصلت إليه قيمة البوليفار الفنزويلي أوضحت صور نشرتها رويترز، بعض السلع وكمية الأوراق النقدية التي يحتاجها الشخص لشرائها.

ومن أجل شراء دجاجة يبلغ وزنها 2.4 كيلوغرامات يحتاج المقيم في فنزويلا إلى 14.600.000 بوليفار (2.20 دولار). أما القيمة المالية لاقتناء ورق الحمام هي 2.600.000 بوليفار (0.40 دولار). وسيكلف كيلوغرام واحد من الجزر 3.000.000 بوليفار (0.46 دولار).

هذا وانهار مؤخرا الحد الأدنى للأجور للموظفين، الذي لا يكفي حاليا لشراء كيلو واحد من اللحم، بسبب التضخّم الجامح الذي قد يصل إلى مليون بالمئة هذا العام، وفقا لتوقّعات صندوق النقد الدولي.

ويعتبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنّ الأزمة الاقتصادية الخانقة ومعدّلات التضخّم الرهيبة في بلاده هما نتيجة "حرب اقتصادية" يشنّها اليمين الفنزويلي والولايات المتحدة بهدف إسقاط نظامه.

وكان مادورو أعلن، الجمعة، زيادة الحدّ الأدنى للأجور 34 ضعفا، من دون أن يوضح متى ستدخل حيّز التنفيذ هذه الزيادة التي تشكّل أحد مداميك برنامجه للنهوض الاقتصادي. كما وعد بأن حكومته ستطبق برنامجا صارما لـ"الانضباط المالي".

وسجلت سلطات بيرو، الخميس الماضي، دخول عدد قياسي من الفنزويليين الهاربين من الفقر والانهيار الاقتصادي والأزمة السياسية في بلادهم إلى البيرو في يوم واحد.

العملة الفنزويلية انهارت تماما وأصبحت بلا قيمة
4+
1 / 8
العملة الفنزويلية انهارت تماما وأصبحت بلا قيمة
2 / 8
السكان يترقبون اتخاذ تدابير اقتصادية مؤثرة أعلنتها الحكومة
3 / 8
السلطات سترفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 3000 بالمائة
4 / 8
كما ستطرح عملة جديدة تزيل 5 أصفار من عملة البلاد
5 / 8
التدابير الجديدة تدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين
6 / 8
لكن الاقتصاديين غير متفائلين
7 / 8
يتوقعون أن تسرع التدابير الحكومية وتيرة التضخم
8 / 8
والمعارضة دعت إلى تنظيم احتجاجات على مستوى البلاد