أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد رئيس الوزراء الأثيوبي، آبي أحمد، أن سد "النهضة" الذي تبنيه بلاده على نهر النيل الأزرق، لن يلحق ضررا بحصة مصر من مياه النهر.

وأشار رئيس الوزراء الأثيوبي في بيان صحفي جمعه بالرئيس السوداني عمر البشير، إلى أن بلاده "لا ترغب بإلحاق الضرر بمصر".

وأضاف آبي أحمد، والذي قام بزيارة هي الأولى من نوعها للسودان بعد توليه منصبه: "من وجهة نظرنا، المشروع مفيد للدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا. الأمر الأكثر أهمية هو تقليل أضراره، وهذا ما نعمل عليه بكل مسؤولية".

ونقلت "فرانس برس" عن الرئيس السوداني عمر البشير، دعم الخرطوم لبناء السد، حيث قال: "ندعم مشروع السد تماما منذ أن كان فكرة. إننا متأكدون من أن حصة مصر من مياه النيل مضمونة ومحفوظة".

وبدأت أثيوبيا بناء سد "النهضة" الذي تبلغ كلفته 4 مليارات دولار في عام 2012، لكن المشروع أثار توترا مع مصر التي تتخوف من أن يؤدي ذلك إلى انخفاض تدفق مياه النيل، والذي يوفر نحو 90 بالمئة من احتياجاتها من المياه.

وتقول مصر التي تعتمد بشكل رئيسي على مياه النيل للشرب والري بأن لها حقوقا تاريخية في النهر بموجب اتفاقيتي 1929 و1959 والتي تعطيها 87 بالمئة من مياه النيل، وحق الموافقة على مشاريع الري في دول المنبع.

ويهدف مشروع السد لتوفير 6 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهرومائية، أي ما يوازي 6 منشآت تعمل بالطاقة النووية.

وكانت الخطة الأساسية للمشروع تقضي بانتهاء أعمال السد في عام 2017، لكن وسائل إعلام أثيوبية تقول إن 60 بالمئة فقط من أعمال البناء أنجزت.