قالت شركة "تويز آر أص" صاحبة سلسلة متاجر لعب الأطفال الشهيرة للتجزئة الخميس إنها ستغلق جميع فروعها في الولايات المتحدة الاميركية بعد فشلها في العثور على مشتر أو التوصل لاتفاق للهيكلة مع المقرضين لإنقاذها من الإفلاس.

وتسعى الشركة للحصول على موافقة لتصفية مخزونها في متاجرها بالولايات المتحدة التي يبلغ عددها 735.

ويمثل إغلاق تويز آر أص وبيبيز آر أص ضربة لأجيال من المستهلكين ومئات من صانعي لعب الأطفال الذين باعوا منتجاتهم في فروع السلسلة بالولايات المتحدة مثل شركة ماتيل منتجة الدمية باربي وشركة ليجو.

وقالت الشركة إنها تجري مناقشات مع بعض الأطراف المهتمة بعقد صفقة لضم ما يصل إلى 200 من متاجرها الأعلى أداء في الولايات المتحدة إلى عملياتها في كندا.

وقال الرئيس التنفيذي لتويز آر أص ديف براندون "لم يعد لدينا الدعم المالي اللازم لمواصلة عمليات الشركة في الولايات المتحدة. لذا نقوم بعملية منظمة لوقف عملياتنا الأميركية".