أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد قليل من توقيع مشروع قانون خفض الضرائب، الجمعة، غادر الرئيس الأميركي دونالد ترامب واشنطن لقضاء عطلة عيد الميلاد مع أسرته في ضيعته في مار ألاغو بولاية فلوريدا.

ووقع ترامب قانون الضرائب الجديد، الذي صاغه الجمهوريون، البالغ قيمته 1.5 تريليون دولار، معززا أكبر انتصار تشريعي في عامه الأول في المنصب.

ووقع ترامب أيضا مشروع قانون لإنفاق قصير الأجل يتفادى توقفا محتملا لعمليات الحكومة.

ويخفض قانون الضرائب، وهو أكبر إصلاح من نوعه منذ الثمانينيات، ضريبة الشركات من 35 بالمئة إلى 21 بالمئة، ويخفف بشكل مؤقت عبء الضرائب على معظم الأميركيين.

وعارض الديمقراطيون مشروع القانون قائلين إنه "هدية مجانية للأثرياء سيضيف 1.5 تريليون دولار إلى الدين العام الأميركي، البالغ 20 تريليون دولار، على مدى السنوات العشر المقبلة".

ويمدد مشروع قانون الإنفاق التمويل للحكومة الاتحادية حتى التاسع عشر من يناير، عند المستويات الحالية إلى حد كبير، لكنه لا يفعل شيئا لحل نزاعات أوسع بشأن الهجرة والرعاية الصحية والإنفاق العسكري.