أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يتجه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، السبت، إلى إعلان قضية المساواة بين الرجل والمرأة بمثابة "قضية كبرى للعهد الممتد على خمس سنوات".

ومن المرتقب أن يكشف الرئيس الفرنسي عن سلسلة من التدابير للقضاء على أعمال العنف والتحرش الجنسي، كما سيلقي ماكرون خطابا عند منتصف السبت، أمام مئتي شخص يمثلون جمعيات ومؤسسات وأحزابا سياسية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.

في غضون ذلك، ستعقد عدة تظاهرات في فرنسا التي لم تنج من أزمة التحرش بالنساء في مواقع العمل، عقب فضيحة المنتج الهوليوودي هارفي واينستين.

وذكرت أجهزة الإيليزيه، أن الرئيس ماكرون "يدرك تماما خطورة المسألة وضرورة التحرك".

وتأكيدا لأهمية المناسبة، سيلقي الرئيس خطابه بحضور رئيس الوزراء إدوار فيليب وخمسة أعضاء آخرين في الحكومة.

ودعا المجتمع المدني الرئيس بإعداد خطة طارئة لحل مسألة العنف ضد المرأة في عريضة حصدت 129 ألف توقيع على الإنترنت.