دعا زعيز المعارضة في زيمباوبي، مورغان تسفانغيراي، الخميس، الرئيس روبرت موغابي للتنحي عن الحكم، من أجل ملصحة البلاد، بعدما استولى الجيش على السلطة.

وقالت مصادر إن موغابي يصر على أنه لا يزال الزعيم الشرعي الوحيد للبلاد، وإنه رفض وساطة من قس كاثوليكي تسمح له بخروج مشرف من السلطة بعد الانقلاب العسكري.

زعيم حركة التغيير الديموقراطي تسفانغيراي قال في بيان: "لمصلحة الشعب لا بد أن يستقبل السيد روبرت موغابي ويتنحى على الفور".

بالمقابل، حذر الرئيس الغيني رئيس الاتحاد الافريقي الفا كوندي، من أن الاتحاد لن يقبل بـ"الانقلاب العسكري" في زيمبابوي مطالبا بـ "عودة النظام الدستوري" الى هذا البلد.