أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال قائد قوات الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، إن بلاده لا تحتاج إلى زيادة مدى صواريخها الباليستية "لأنها قادرة حاليا على الوصول إلى القوات الأميركية المتمركزة بالمنطقة".

وبشأن العقوبات التي يسعى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب إلى توسيع دائرتها على برنامج إيران الصاروخي، قال الميجر جنرال محمد علي جعفري"العقوبات لن تؤدي سوى لزيادة عدد الصواريخ الإيرانية ودقتها".

وكان الرئيس الأميركي قد رفض في وقت سابق من الشهر الجاري التصديق على التزام إيران بالاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية،  ويقضي بالحد من أنشطة برنامج طهران النووي مقابل رفع معظم العقوبات الدولية عنها.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن جعفري قوله "مدى صواريخنا ألفا كيلومتر، ويمكن زيادته لكننا نعتقد أن هذا المدى كاف للجمهورية الإسلامية لأن معظم قوات الولايات المتحدة ومعظم مصالحها بالمنطقة تقع في هذا النطاق".

كما نقلت رويترز عن الجنرال الإيراني "الأميركيون يسعون إلى فرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري، بشأن برنامجه الصاروخي، لكن هذه ذريعة للإضرار باقتصاد إيران".