أبوظبي - سكاي نيوز عربية

زار ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي، الاثنين، العاصمة الأفغانية كابل بشكل مفاجئ، للتباحث مع الرئيس أشرف غني بشان الإستراتيجية الأميركية الجديدة في أفغانستان، حسبما أعلنت السفارة الأميركية.

وأوضحت السفارة أن تيلرسون الذي يقوم بأول زيارة له للمنطقة منذ توليه مهامه، وغني، التقيا الاثنين، وأكدا مجددا الالتزام الأميركي الأفغاني في التوصل إلى السلام والاستقرار في أفغانستان.

وعقد اللقاء في قاعدة "باغرام" الجوية شمالي كابل، أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان.

يشار إلى أن حركة طالبان صعدت هجماتها في الآونة الأخيرة ضد قوات الأمن الأفغانية، ردا على الإستراتيجية الأميركية الجديدة التي أعلنت في أغسطس.

وقال تيلرسون للصحفيين بعد اللقاء الذي حضره أيضا رئيس السلطة التنفيذية الأفغانية عبد الله عبد الله: "من الواضح أن علينا مواصلة القتال ضد طالبان وضد آخرين لكي يدركوا أنهم لن يحققوا أبدا انتصارا عسكريا".

وتأتي هذه الزيارة بعد 3 أسابيع على زيارة وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في 27 سبتمبر إلى أفغانستان، التي ترافقت مع إطلاق صواريخ وقذائف هاون من جانب حركة طالبان.