أعلنت الحكومة الألمانية الجمعة تمديد إجراءات التفتيش على حدودها الشرقية الجنوبية مع النمسا وعلى حركة الطيران من اليونان، مدة ستة أشهر إضافية، في إطار جهود مواجهة الارهاب.

وعزا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير ذلك، في بيان، إلى الأخطار الإرهابية التي تتهدد الدول الأوروبية قائلا إن "ألمانيا ودولا أوروبية أخرى كانت شاهدة في الآونة الأخيرة على تنفيذ هجمات إرهابية، الأمر الذي يبقي الوضع الأمني فيها متوترا".

وأضاف إن "الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي ما زالت تعاني، والهجرة غير الشرعية تحفزنا على اتخاذ مثل هذه القرارات".

وأشار الوزير الألماني إلى أن السلطات الألمانية المختصة ستمدد اجراءات التفتيش على الحدود المذكورة، مؤكدا إن هذا القرار اتخذ بعد مشاورات أجريت بين ألمانيا من جهة، والنمسا والدنمارك والسويد من جهة أخرى.

وأضاف "نعمل مع الدول الأوروبية ومع المفوضية الأوروبية ومع المجلس الأوروبي على ذلك، ولكن الطريق نحو إلغاء إجراءات التفتيش مازال طويلا".

يذكر أن سلسلة الهجمات الإرهابية التي شهدتها ألمانيا في النصف الثاني من العام الماضي كانت سببا في تشديد الإجراءات الأمنية على الأراضي الألمانية.