أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو تقارير إعلامية تفيد بأن مسلحين أكراد أسروا اثنين من مسؤولي الاستخبارات التركية شمالي العراق.

وتصريحات تشاوش أوغلو، في مقابلة مع موقع "المونيتور" الإخباري الإلكتروني، الاثنين، أول تأكيد من مسؤول تركي للتقارير الإعلامية الكردية وغيرها من التقارير التي تقول إن حزب العمل الكردستاني خطف اثنين من عملاء الاستخبارات الوطنية التركية، أثناء مهمة لهما في شمال العراق.

وقال تشاووش أوغلو إن تركيا تعمل من أجل عودة "جميع المواطنين الذين خطفهم حزب العمال الكردستاني"، مضيفا أن أنقرة لا تشارك في محادثات مباشرة مع الجماعة المسلحة "لإعادة الشخصين"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وزعمت التقارير أن عميلي الاستخبارات التركية أسرا خلال عملية مضادة لحزب العمال الكردستاني في العراق في أغسطس.

وتعتبر تركيا وحلفاؤها حزب العمال الكردستاني "منظمة إرهابية".