أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت القوات البحرية الملكية البريطانية عن تخفيضات كبيرة في الميزانية، مما سيجعلها "تواجه صعوبات في حماية المواطنين البريطانيين"، وفقا لصحيفة "تيليغراف".

وتعتبر 13 كتيبة بحرية في البحرية الملكية، خارج الخدمة، من أصل 19 كتيبة، وذلك لنقص في الجنود والإمدادات والوقود.

وأدى إعصار إرما الذي ضرب جزر كاريبية وأجزاء من ولاية فلوريدا الأميركية قبل الأسبوع الماضي، لاستنفاذ مقاتلات البحرية البريطانية.

وأرسلت البحرية الملكية أقوى طائراتها المقاتلة لإنقاذ المواطنين البريطانيين المتضررين من الإعصار في تلك الجزر، ولكنها فشلت في مهمتها بعد تعرضها لعطل في المحرك.

وقال مصدر لصحيفة "تيليغراف"، أن النقص في خدمات الدفاع، جعل البحرية الملكية "عرضة للسخرية".