دعت الولايات المتحدة، الخميس، الصين وروسيا إلى "التحرك مباشرة" لكبح كوريا الشمالية بعد إطلاقها صاروخا باليستيا متوسط المدى فوق اليابان.

وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في بيان "الصين تزود كوريا الشمالية بمعظم نفطها. روسيا أكبر مشغّل للقوة العاملة من كوريا الشمالية".

وتابع: "على الصين وروسيا أن تظهرا عدم تسامحهما مع إطلاق الصواريخ المتهور هذا عبر اتخاذ إجراءات مباشرة من جانبهما".

وأكد البنتاغون، الخميس، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى فوق اليابان باتجاه المحيط الهادي، مضيفا أن الصاروخ لم يشكل أي تهديد للولايات المتحدة.

وتأتي عملية الإطلاق، التي جرت من قرب بيونغيانغ، بعد فرض مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع مجموعة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية على خلفية برامجها النووية والصاروخية.

ووصف تيلرسون هذه الإجراءات الجديدة بأنها "الأرض وليس السقف، من الإجراءات التي يجب علينا أن نتخذها. نحن ندعو كل الدول لاتخاذ إجراءات جديدة ضد نظام كيم".

وأضاف: "هذه الاستفزازات المتواصلة تعمّق فقط العزلة الاقتصادية والدبلوماسية لكوريا الشمالية".