أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مسلحو الروهينغا وقفا لإطلاق النار في ميانمار، لمدة شهر من جانب واحد، اعتبارا من اليوم الأحد.

وقال جيش إنقاذ روهينغا أراكان في بيان له، إن الهدنة المؤقتة تأتي من أجل تمكين منظمات الإغاثة من استئناف مساعداتهم الإنسانية لكل ضحايا الأزمة في شمال غرب البلاد، بغض النظر عن خلفيتهم العرقية أو الدينية.

وتأتي الهدنة تأتي بعد أكثر من أسبوعين على اندلاع العنف في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا، الذين لجأ الآلاف منهم إلى بنغلادش.