أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء إنها ستضع حدا للبرنامج الذي أقامه باراك أوباما ويحمي مئات الآلاف من الشباب المهاجرين من دون أوراق شرعية.

وأعطى البرنامج حريات عديدة للمهاجرين غير الشرعيين، وحماهم  من الترحيل وسمح لهم بالدراسة والعمل في الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل جيف سيشنز إنه لن يتم النظر في أي طلبات جديدة اعتبارا من اليوم.

ولن يتأثر مصير الذين استفادوا من هذا الوضع حتى 5  مارس 2018، أي فترة ستة أشهر تمنحها الإدارة للكونغرس ليقرر التشريع في هذه المسألة.