أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دان مجلس الأمن الدولي بالإجماع التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، داعيا بيونغيانغ إلى اتخاذ إجراءات ملموسة للحد من التوتر.

وطلب بيان صدر بعد اجتماع استمر 3 ساعات "من جميع الدول الأعضاء التطبيق الحازم والكامل" لقرارات الأمم المتحدة ومن بينها تلك التي تفرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية."

كما عبر المجلس عن "التزامه بحل سلمي ودبلوماسي وسياسي".

بيد أن البيان الذي صاغته الولايات المتحدة وجرت الموافقة عليه بالإجماع لا يهدد بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية.

بيونغيانغ تؤكد التجربة الصاروخية

وكانت كوريا الشمالية قد أكدت أنها اطلقت صاروخا بالستيا متوسط المدى حلق الثلاثاء فوق اليابان.

وهذه أول مرة تعلن فيها بيونغيانغ إطلاق صاروخ حلّق فوق الأراضي اليابانية.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أن صاروخ هواسونغ-12 الذي أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون على إطلاقه قد حلّق في السماء "فوق جزيرة أوشيما الواقعة في جزيرة هوكايدو و(فوق) كيب أريمو، متابعا المسار المحدد مسبقا، ليصيب بدقة الهدف" في المياه بشمال المحيط الهادئ.

وأكدت الوكالة أن "التجربة لم يكن لها تأثير على أمن البلدان المجاورة"، مشيرة إلى أن كيم عبّر عن "رضاه الكبير" بعد عملية الإطلاق.

ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إنه ستكون هناك "تجارب أخرى على صواريخ بالستية في المستقبل، وسيكون المحيط الهادئ هدفا لها".

ولفتت إلى أن عملية الإطلاق الصاروخية تم تحديدها بتاريخ التاسع والعشرين من آب/اغسطس بمناسبة الذكرى السابعة بعد المئة لمعاهدة العام 1910 التي ضمت طوكيو على أثرها كوريا إليها رسميا.

كوريا الشمالية.. صاروخ جديد يمر فوق اليابان