أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدو أن سيدة أميركا الأولى سابقا، ميشيل أوباما، قد ألهمت زوجة الرئيس الأميركي ترامب، ميلانيا، من ناحية الملابس والاهتمامات.

ولم تعتد ميلانيا ترامب على ارتداء أزياء أو فساتين لها أكمام، أو وضع أحزمة حول خصرها خلال الحملة الرئاسية، لكنها ترتديها كثيرا مؤخرا، اقتداءا بميشيل أوباما.

سيدة أميركا الأولى، ميلانيا ترامب، تحافظ على بعض إرث السيدة الأولى السابقة، حتى وإن سعت إدارة الرئيس ترامب لتغيير جزء منه.

كما حافظت ميلانيا على حديقة خضروات ميشيل أوباما، وأبدت اهتماما بقضايا المرأة، وقضايا أسر العسكريين وأطفالهم.

وتعتزم السيدة ترامب قيادة الوفد الأميركي لدورة ألعاب "إنفكتس" الدولية للمصابين العسكريين من دول الكومونويلث، والتي ابتكرها الأمير هاري.

ودعم البيت الأبيض إبان إدارة أوباما دورة الألعاب الرياضية الشبيهة بالأولمبياد العسكري.