أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الأمم المتحدة إن جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، سلمت أكثر من 8 آلاف قطعة سلاح، وحوالي 1.3 مليون قطعة ذخيرة، في إطار نزع سلاحها بعد اتفاق سلام مع الحكومة.

واكتملت عملية نزع السلاح رسميا، الثلاثاء، مع قيام الأمم المتحدة، التي تشرف على العملية، بنقل آخر شحنة من الأسلحة من معسكر في فونسيكا، في إقليم جواجيرا. والمعسكر واحد من أكثر من 12 منطقة تقيم بها فارك منذ بداية العام.

وقال جان أرنو، رئيس بعثة الأمم المتحدة في كولومبيا، في حفل بمناسبة نقل الشحنة: "جمعت بعثتنا، حتى اليوم، 8112 سلاحا في تلك الحاويات ودمرت حوالي 1.3 مليون طلقة نارية".

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت في يونيو أنها جمعت 7132 قطعة سلاح. وسوف تستخدم الأسلحة في صنع 3 نصب تذكارية احتفالا باتفاق السلام الذي أبرم العام الماضي بين فارك وحكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس.

ويتيح الاتفاق للجماعة 10 مقاعد دون انتخاب في الكونغرس حتى عام 2026، ويمنح عفوا لغالبية المقاتلين السابقين.

أما الذين تدينهم محاكم، خاصة بانتهاك حقوق الإنسان، فلن يحصلوا على أحكام تقليدية بالسجن، بل سيقومون بأعمال إصلاحية مثل إزالة الألغام الأرضية.