أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت السلطات الأفغانية أنها عثرت في قرية في شمال البلاد استعادتها لتوها من عناصر حركة طالبان وتنظيم داعش على مقابر جماعية تحوي جثث أكثر من 40 مدنيا.

وبحسب مسؤولين محليين وسكان في قرية ميرزا أولونغ في ولاية ساري-بول المضطربة في شمال أفغانستان فان "أكثر من 50 مدنيا" قتلوا في الخامس من آب/اغسطس على أيدي الإرهابيين الذين احتلوا القرية بعدما تمكنوا من القضاء على ميليشيا مدعومة من الحكومة.

وأتى اكتشاف هذه المقابر الجماعية بعيد إعلان الناطق باسم الجيش الوطني الأفغاني نصر الله جمشيدي أن قوات الجيش استردت القرية إثر مواجهات حادة أوقعت 50 قتيلا على الأقل في صفوف المتمردين.