أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤولون أميركيون إن الرئيس دونالد ترامب تساوره شكوك بشأن الحرب في أفغانستان مما أدى إلى تأخير استكمال استراتيجية الولايات المتحدة الجديدة في جنوب آسيا وأثار شكوكا شملت اقتراح إقالة قائد القوات الأميركية بالمنطقة.

وخلال اجتماع في 19 يوليو تموز بالبيت الأبيض طلب ترامب من كبار مساعديه للأمن القومي المزيد من المعلومات عن المطلوب للوصول إلى ما وصفها أحد المسؤولين "بالمرحلة الأخيرة" في الحرب في أفغانستان.

وثارت توتر شديد خلال الاجتماع حين قال ترامب إن على وزير الدفاع جيمس ماتيس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد دراسة إقالة الجنرال جون نيكلسون قائد القوات الأميركية في أفغانستان لأنه لم يفز بالحرب.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم إن ترامب قال لهم "نحن لا نكسب".

وغادر بعض المسؤولين الاجتماع "مذهولين" من شكاوى الرئيس من أن الجيش يسمح بخسارة الولايات المتحدة للحرب.

وامتنع البيت الأبيض عن التعليق على الروايات بشأن الاجتماع.