أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مسؤولون ألمان، الأحد، أن 500 شرطي أصيبوا خلال 4 أيام من المواجهات مع المتظاهرين في شوارع مدينة هامبورغ خلال قمة العشرين.

وقال رئيس عمليات شرطة المدينة، هارتموت دود، في مؤتمر صحفي إن 476 شرطيا أصيبوا منذ الخميس، مشيرا في الوقت ذاته إلى اعتقال 186 على خلفية المواجهات، وفق "فرانس برس".

واعترف قائد الشرطة بأن قوات الأمن "فوجئت" بحجم العنف رغم استعدادها للقمة منذ 18 شهرا، مشيرا إلى أن المحتجين هاجموا مركبات وأضرموا فيها النيران.

ولا توجد أي أرقام دقيقة لأعداد المتظاهرين المصابين.

وكان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير تفقد في وقت سابق الأحد، شرطيين أصيبوا خلال المواجهات، وقال إنه "مصدوم ومستاء جراء إرادة التدمير التي أظهرها المتظاهرون بوجه الشرطة وممتلكات المدنيين".

ودانت نقابة الشرطة "الهجمات الكثيفة للمجموعات المتطرفة العنيفة" معتبرة أن مجموعة "الكتل السوداء حرفت التظاهرات السلمية لعشرات آلاف الأشخاص عن مسيرتها للتعدي على عناصر الشرطة عن سابق تصور وتصميم".

واستمرت أعمال قمة العشرين يومين واختتم السبت، وناقش فيها قادة 20 دولة ملفات الإرهاب والتجارة والمناخ.