أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع إلى 30 عدد قتلى الحريق الذي اندلع في برج سكني في العاصمة البريطانية لندن الأريعاء، وسط مخاوف من أن يتجاوز عدد الضحايا هذا الرقم.

وقال القائد بالشرطة، ستيوارت كاندي، "نعلم أن 30 على الأقل قتلوا نتيجة الحريق"، وذلك بعد أن كانت التقارير الأخيرة قد أعلنت ارتفاع عدد الضحايا إلى 17 قتيلا.

وأضاف كاندي  أنه من المتوقع أن يرتفع العدد، مشيرا إلى أن 24 شخصا لا يزالون في المستشفى، بينما هناك 12 شخصا في الرعاية المركزة.

وفي تصريح سابق، رد كاندي على سؤال إذا كان الرقم النهائي سيكون في حانة العشرات أو المئات، فقال "آمل ألا يكون في خانة المئات".

وفي حين أعلنت الشرطة أنه لا دليل حتى الآن على أن الحريق الذي اندلع في برج "غرينفل تاور" المكون من 24 طابقا، متعمدا، إلا أن التحقيقات لاتزال تبحث في جريمة ربما تكون ارتكبت.

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية قالت إن 65 شخصا ما زالوا إما في عداد المفقودين أو يخشى مقتلهم، ونشرت قائمة بأسماء وصور المفقودين.

وأمرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بفتح تحقيق رسمي لكشف ملابسات الحريق، وقالت ماي "نحن مدينون للعائلات والأشخاص الذين فقدوا أحباءهم والبيوت التي عاشوا فيها".