أعلنت الشرطة الصومالية، الأربعاء، ارتفاع حصيلة الضحايا في هجوم على مطعم بمقديشو إلى تسعة قتلى، فيما جرى احتجاز 32 شخصا على الأقل داخل فندق مجاور.

ونقلت رويترز عن شاهد قوله إن إطلاق نار أعقب الهجوم الذي استهدف فندق بوش. وهو المكان الوحيد في العاصمة الذي يوجد به ملهى للرقص.

وذكر شهود أن الشرطة طوقت المنطقة وأنه لا يزال من الممكن سماع دوي إطلاق نار بشكل متقطع.

وأورد ضابط شرطة يدعى محمد حسين "يمكنني حتى الآن تأكيد مقتل تسعة أشخاص أغلبهم نساء يعملن بالفندق".

وأوضح حسين لرويترز أن المهاجم اقتحم مدخل الفندق بالسيارة الملغومة، وقال ضابط آخر في الشرطة إن مسلحين اقتحموا مطعما مجاورا للفندق في وسط مقديشو.

وأكدت حركة الشباب المتشددة المسؤولية عن الهجوم، قائلة إن منفذ الهجوم لقي مصرعه.