أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعاني أكثر من مليون شخص من المعاقين، عنفا متزايدا جراء الحرب الأهلية الوحشية في جنوب السودان، بحسب تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش.

وأورد التقرير الذي حث الأمم المتحدة على التحرك، أن المعاقين وكبار السن "يجدون أنفسهم أكثر عرضة لخطر المجاعة والانتهاكات".

ويسعى عمال الإغاثة إلى تلبية احتياجات 1.9 مليون نازح داخليا في جنوب السودان، بينما دخلت الحرب الأهلية عاما الرابع.

وبحسب التقديرات، فإن قرابة 250 ألف معاق يعيشون في مواقع الحماية المدنية التابعة للأمم المتحدة بمختلف أرجاء البلاد.

وهاجم تمساح ماري نياكواس فأفقدها ساقها أثناء فرارها من القتال، عندما لجأت مع أطفالها الأربعة إلى مستنقع قريب حيث هاجمتها الزواحف، وأضحت غير قادرة على القيام بشيء لنفسها لولا مساعدة الأصدقاء والأقارب.

ولا يستطيع معاقو جنوب السودان الفرار في الغالب، ويتعرضون في بعض الأحيان لإطلاق النار والتقطيع إربا أو الحرق أحياء، وفقا للتقرير نفسه.