قتلت قوات الأمن الأفغانية، الجمعة، أربعة أشخاص وأصابت آخرين بعدما قمعت تظاهرة في العاصمة كابل، طالبت بإقالة الحكومة على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع الأربعاء وخلف 90 قتيلا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد مجروح "في تظاهرة اليوم قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون بجروح"، وفق "فرانس برس".

وأطلقت الشرطة الأفغانية الرصاص الحي لتفريق مئات المتظاهرين الغاضبين، الذين كانوا يحاولون التوجه إلى القصر الرئاسي، للمطالبة باستقالة الحكومة بعد الهجوم الذي أوقع 90 قتيلا ونحو 350 مصابا.

وازدادت نقمة المواطنين الأفغان تجاه الحكومة بعد الهجوم، الذي ضرب الحي الدبلوماسي في كابل المعروف بالمنطقة الخضراء والمفترض أنه يتمتع بحماية كبيرة.

ويعتبر الهجوم الأسوأ الذي تتعرض لها العاصمة الأفغانية منذ 2001.