أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتخب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، الأحد، الرئيس رجب طيب أردوغان رئيسا جديدا له، ليعود بذلك إلى المنصب الذي شغله لمدة تزيد على 10 سنوات حتى أغسطس 2014، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتولى أردوغان منصبه، وهو المرشح الوحيد له، في المؤتمر الخاص الذي عقده الحزب الحاكم، خلفا لرئيس الوزراء بن علي يلدريم بناء على تغييرات دستورية تمت الموافقة عليها في الاستفتاء الذي جرى في 16 أبريل لتوسيع صلاحياته الرئاسية.

وكان أردوغان قد قطع رسميا علاقته بالحزب الإسلامي عندما انتخب رئيسا في أغسطس 2014، وفقا للدستور، لكنه عاد إلى صفوف الحزب، الذي شارك في تأسيسه في 2001 بفضل مادة أولى في التعديل الدستوري.

وقال في مراسم عودته إلى الحزب، وقد بدا عليه التأثر: "أعود اليوم إلى حزبي، إلى عشي، إلى حبي".

وستسمح عودة أردوغان إلى رئاسة الحزب للرئيس التركي بإنهاء الخلافات الداخلية والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة المقررة في الثالث من نوفمبر 2019.

وكان أردوغان شارك في تأسيس حزب العدالة والتنمية إلى جانب شخصيات محافظة بينها سلفه عبدالله غل، الذي لم ينضم مجددا إلى الحزب بعد توليه رئاسة الجمهورية بين 2007 و2014.

وفاز معسكر أردوغان في 16 أبريل بفارق بسيط في استفتاء على تعديلات دستورية واسعة تنقل تركيا إلى نظام رئاسي، بنسبة 51.41 في المئة من الأصوات.