أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت صحفية بارزة في كوسوفو للضرب، السبت، في مرآب للسيارات قرب مسكنها، وذلك بعد فترة قصيرة من انضمامها إلى حزب سياسي كانت قد انتقدته لفترة طويلة.

وكانت أربانا زارا رئيسة تحرير صحيفة "زيري" قبل أن تنضم إلى الحزب الديمقراطي أكبر حزب في البلاد. وقالت مصادر مقربة من الحزب إنها تعتزم الترشح في انتخابات برلمانية تجرى الشهر المقبل.

وعرف عن زارا نشر مقالات تتهم مسؤولين في الحزب وأحزاب أخرىبالفساد والمحسوبية.

ونقلت رويترز عن الشرطة: "نقلت الضحية إلى مستشفى وحالتها مستقرة".

وكرمت وزارة الخارجية الأميركية في 2015 زارا بمنحها جائزة الشجاعة الصحفية لكشفها عن الفساد وكتابتها عن التطرف الديني بما يشمل المسؤولين عن تجنيد شباب من كوسوفو للقتال في سوريا والعراق.