أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان من جراء انفجار قنبلة ناجم عن عداء شخصي في حي غالبية سكانه من المسلمين، في العاصمة الفلبينية مانيلا، لكن تنظيم داعش تبنى المسؤولية عن الهجوم.

وذكرت الشرطة الفلبينية أن الطرد الذي سلمه رجل انفجر في وقت متأخر السبت في حي كويابو وسط مانيلا، مما أسفر عن مقتل الرجل وشخص آخر تسلم الطرد في مركز شيعي. وقالت الشرطة إن أربعة اخرين أصيبوا.

ونقلت أسوشيتد برس عن السلطات إن انفجارا آخر وقع بعد ساعتين بالقرب من مكان الانفجار الأول وأصاب شرطيين كانا يساعدان في تأمين المنطقة والتحقيق في التفجير.