قالت وسائل إعلام محلية، الأربعاء، إن فيضانات في بلدات بإقليم كيبيك الكندي أجبرت مئات السكان على مغادرة منازلهم، بينما يخشى مسؤولو الأمن العام تفاقم الوضع مع توقع هيئات الأرصاد هطول أمطار الجمعة.

وأغرقت الأمطار الغزيرة بلدات في مناطق عدة بالإقليم، الذي يتحدث أغلب سكانه الفرنسية، بما في ذلك ضاحيتان في مونتريال أكبر مدن كيبيك.

ونقلت رويترز عن متحدثة باسم مدينة مونتريال إن  رئيس البلدية دينيس كودير طالب الأربعاء الناس المقيمين في جزيرة إيل مرسيه الصغيرة بمغادرة منازلهم.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى في الفيضانات.