أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الشرطة السويدية إنها تحقق في حريق تسبب في أضرار بالغة بمسجد قريب من العاصمة ستوكهولم.

وذكر المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بيستروم "يبدو أن المسجد أحرق من الخارج".

ولم يدل بمزيد من التفاصيل ريثما يتم التحقيق.

ولم يسفر الحريق - الذي اندلع مساء الأحد - عن وقوع إصابات.

ولم يكن هناك سوى عدد قليل من الأشخاص داخل المسجد، لكن حضر في وقت سابق 500 شخص مناسبة داخله.

وقال المتحدث باسم المسجد عقيل زاهري لوكالة أنباء (تي تي) السويدية، الاثنين "أشعر بقلق بالغ ليس فقط لأن المسجد مقر عملي ولكنه منزلي أيضا".

ومع دخول مهاجرين إلى السويد، تزايدت الهجمات التي ترتكب بدافع كراهية الأجانب حيث اندلع 112 حريقا العام الماضي في مراكز استقبال لاجئين، معظمها متعمدة.