أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تبنى النواب الألماني "البوندستاق" مساء الخميس، قانونا يفرض حظرا جزئيا على ارتداء النقاب، سيما للموظفين، بعملية تصويت تأتي بعدما استقبلت ألمانيا أكثر من مليون لاجئ، معظمهم من المسلمين.

ويرغم النص الموظفين الحكوميين بأن تبقى وجوههم مكشوفة بالكامل خلال عملهم، إلا أنه لا يحظر ارتداء البرقع في الأماكن العامة. وفقا لفرانس برس.

وفي وقت سابق من العام الماضي، قالت المسشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن النقاب يحول دون دمج المهاجرين واللاجئين في المجتمع.

وأضافت"من وجهة نظري قلما تمتلك سيدة تغطي وجهها تماما في ألمانيا فرصة للاندماج".