قال الجنرال قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان، جون نيكلسون، الاثنين، إنه "لا يدحض" التقارير التي تحدثت عن توفير روسيا الدعم لحركة طالبان بما يشمل السلاح.

وجاء حديث نيكلسون خلال تصريح له في كابل أثناء زيارة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس.

وردا على سؤال عن تقارير تحدثت عن توفير روسيا مساعدات مختلفة، تشمل السلاح، لحركة طالبان قال نيكلسون: "أنا لا أدحض هذا"، وفقا لرويترز.

وقال مسؤول عسكري أميركي كبير رفض الكشف عن هويته إن معلومات حصلت عليها أجهزة مخابرات تشير إلى أن روسيا توفر الدعم بالمال والسلاح لطالبان وخصوصاً الأسلحة مثل الرشاشات.

ويشكو المسؤولون الأميركيون منذ فترة مما وصفه نيكلسون في أحد تصريحاته بأنه "تأثير خبيث" لروسيا في أفغانستان، غير أن تصريحه، الاثنين، كان بين الأقوى حتى الآن فيما يتعلق بتزويد موسكو لطالبان بالأسلحة.

وكانت روسيا قد نفت في السابق توفيرها أي مساعدات عينية أو مالية لحركة طالبان، لكنها أوضحت أنها ما زالت محتفظة بالعلاقة معها بغية السعي من أجل مفاوضات السلام.