أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال كبار مساعدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه مستعد تقديم تنازلات للديمقراطيين، لقاء تأمين تمويل لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.

وكان تمويل الجدار من أهم وعود ترامب الانتخابية، ويبدو أنه مصمم على الحصول على موافقة الكونغرس على دفع مبلغ أولي كجزء من مبلغ أكبر لتمويل الجدار، مقابل الاستمرار في تمويل الحكومة الأميركية، وفق " فرانس برس" الأحد.

وقال ميك مولفاني مسؤول الميزانية في البيت الأبيض إن الإدارة مستعدة لتقديم تنازلات للديموقراطيين بشأن إصلاح الرعاية الصحية من أجل الحصول على الاموال اللازمة لبناء الجدار.

وفي حال لم يتم الحصول على تمويل للجدار ماذا يكون رد فعل الإدارة؟ يقول مولفاني في مقابلة تلفزيونية"لا ادري بعد. نحن نطالب بأولوياتنا والأهم أننا نعرض على الديموقراطيين تقديم بعض أولوياتهم كذلك". 

ولم يظهر الديموقراطيون استعدادا كبيرا للتنازل هذه المرة ، وصرح السناتور ديك دوربين، الرجل الثاني في الكتلة الديموقراطية في مجلس الشيوخ "آمل أن يتراجع الرئيس".

وقد تؤدي المواجهة بين الكونغرس والرئيس بوقف عمل الحكومة الأميركية في اليوم المئة لتولي ترامب منصبه، إذ إن بوسعه الاعتراض على فاتورة الانفاق الأكبر حجما لديها.

وخيم شبح إغلاق الحكومة على مفاوضات الميزانية الأميركية في السابق. وفي معظم الأحيان كان يتم تجنب ذلك، إلا أنه حدث عدة مرات وأخرها كان في 2013 حيث أغلقت الحكومة 16 يوما بسبب خلاف حول تمويل برنامج الرعاية الصحية للرئيس السابق باراك أوباما.