أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت أجهزة الشرطة والاطفاء في العاصمة البريطانية، لندن، إن 12 شخصا أصيبوا بجروح فجر الاثنين، بعد إلقاء مادة حارقة في ملهى ليلي مكتظ، وسط تنامي الهجمات باستخدام الأسيد في المدينة.

وذكر المتحدث باسم أحد ألوية المطافئ في لندن أن مادة غير معروفة أظهرت الاختبارات أنها "حمضية"، ألقيت في ملهى "مانغل" في شرق لندن في ساعات مبكرة من الاثنين.

وقال إن نحو 600 شخصا كانوا في المكان وقت الحادثة، مضيفا أن "12 منهم أظهروا آثار وعوارض نسبت إلى مواد حارقة تمت معالجتها في الموقع (...) قبل نقل المصابين إلى المستشفى".

وأوضح بيان للشرطة أن الإصابات "ليست خطرة"، واستبعد أن تكون الحادثة مرتبطة بالإرهاب، وفق ما نقلت رويترز.

وتم إغلاق الشوارع المحيطة بالملهى الليلي، فيما استمرت التحقيقات بعد الهجوم دون أن تقود إلى اعتقالات.