أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 8 شرطيين شرقي تنزانيا على يد مسلحين، حسبما صرحت الرئاسة الجمعة، في أحدث عمليات القتل التي تستهدف سياسيين وضباط أمن في البلد الواقع شرقي أفريقيا.

وتعرضت عربة رجال الشرطة إلى هجوم في منطقة كيبيتي الشرقية أثناء عودتهم من دورية، وفر المهاجمون إلى غابة مجاورة، بحسب البيان.

والقتلى عناصر في وحدة نشرت لإحلال الهدوء في المنطقة الواقعة جنوب مدينة دار السلام، العاصمة وأكبر المدن التنزانية.

وأدت عمليات القتل وعدم معرفة الدوافع الى انتشار الخوف في أوساط الحكومة المحلية في المنطقة، التي قالت إن 9 مسؤولين تابعين للحزب الحاكم قتلوا في منطقتي كيبيتي وروفيجي الساحليتين منذ أكتوبر، كما قتل 3 رجال شرطة في هجوم منفصل في المنطقة الشهر الماضي.

وقالت الرئاسة التنزانية في بيان إن "الرئيس جون بومبي ماغوفولي متفاجئ وحزين جدا لسماعه أنباء مقتل 8 شرطيين الليلة الماضية على يد مسلحين"، ودان ماغوفولي العنف، ودعا إلى "تعاون جميع التنزانيين لوقف هذه الأعمال".

ولا يتم في الغالب تحديد هوية المهاجمين، وهم عادة ما يستخدمون دراجات مستأجرة للفرار بعد ارتكابهم عمليات القتل ويسرقون الأسلحة من الشرطيين بعد قتلهم.