أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ردا على نشر الولايات المتحدة الأميركية "قوة ضاربة" بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، حذرت كوريا الشمالية من أنها سترد على أي محاولة اعتداء على أراضيها.

ووصفت بيونغيانغ الخطوة الأميركية بأنها "متهورة"، وعبرت عن استعدادها لخوض حر إذا ما أرادت واشنطن ذلك.

يشار إلى أن المجموعة البحرية الأميركية الضاربة، التي تتجه بالقرب من شبه جزيرة كوريا، تتألف من حاملة الطائرات كارل فنسون ومدمّرتين وطراد قاذف للصواريخ.

ويتزامن هذا التصعيد في الأجواء، مع اكتساب الحديث عن عمل عسكري للولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية زخما، بعد ضربتها الأسبوع الماضي ضد قاعدة جوية عسكرية سورية ردا على هجوم كيماوي.

وفي كوريا الجنوبية، أمر القائم بأعمال رئيس كوريا الجنوبية، هوانغ كيو آن، الجيش بتعزيز مراقبة أنشطة الشمال والبقاء على اتصال وثيق بالولايات المتحدة حليف بلاده.

الإنفوغرافيك المرفق يوضح القدرات العسكرية لكل من الكوريتين، والتعداد السكاني، بالإضافة إلى الفرق بين إجمالي الناتج للمحلي للبلدين ومتوسط دخل الفرد فيهما.

إنفوغرافيك.. كوريا ضد كوريا
3+
1 / 7
حكاية دولتين
2 / 7
السكان والناتج المحلي الإجمالي
3 / 7
القوات المسلحة
4 / 7
القدرات العسكرية
5 / 7
القدرات النووية
6 / 7
القدرات الصاروخية
7 / 7
كوريا ضد كوريا