أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أيدت محكمة الاستئناف الفلبينية حكما بإدانة جندي أميركي قتل امرأة متحولة جنسيا قبل ثلاثة أعوام.

ووفق ما أوردت وكالة "رويترز" الاثنين، فقد صدر الحكم في الثالث من أبريل، لكنه لم يعلن سوى الاثنين، بعد رفضت المحكمة الاستئناف الذي قدمه العريف في البحرية الأميركية جوزيف بيمبرتون بسبب الافتقار للاستحقاق القانوني.

وتعود القضية إلى عام 2014، عندما قتل بيمبروتون جنيفر لود خنقا في فندق قريب من قاعدة عسكرية أميركية سابقة قرب العاصمة مانيلا.

 وكانت محكمة أدنى درجة أدانت بيمبرتون في وقت سابق، وحكم عليه بالسجن بين 6-10  أعوام في قاعدة عسكرية فلبينية.

ورفعت محكمة الاستئناف مبلغ التعويض الذي ألزمت بيمبرتون بدفعه لأسرة لود إلى 150 ألف بيزو (3000 دولار) بعد أن كان 80 ألف بيزو فقط.