أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ندد مجلس الأمن الدولي بشدة بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا قبل يوم، معتبرا أنه "انتهاك خطير" لقرارات الأمم المتحدة الصادرة بحق بيونغيانغ.

وتبنى مجلس الأمن بالإجماع قرار التنديد في الوقت الذي يلتقي الرئيس الصيني شي جينبينغ حليف بيونغيانغ نظيره الأميركي دونالد ترامب في فلوريدا.

من جهة أخرى، وسع الاتحاد الأوروبي الخميس نطاق عقوبات يفرضها على كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية وإطلاقها لصواريخ باليستية.

وقال الاتحاد في بيان إن العقوبات الجديدة تستهدف قطاعات المعادن والفضاء والسلاح والخدمات في قطاعات الكمبيوتر والتعدين والكيماويات والتكرير.

وفرض الاتحاد عقوبات على كوريا الشمالية لأول مرة في أواخر عام 2006 وقام بتوسعتها مرارا منذ ذلك الحين لتشمل حظر السلاح ومنع التجارة في الذهب والمعادن النفيسة والسلع الفاخرة.

وقال الاتحاد إن الإجراءات العقابية الجديدة تأتي ردا على أعمال تشكل "خطرا كبيرا على السلام والأمن الدوليين في المنطقة وخارجها."

وأضاف الاتحاد أربعة أشخاص إلى قائمة سوداء للخاضعين للمنع من السفر وتجميد الأصول لصلتهم بقيادة كوريا الشمالية وبرنامجها للتسلح.