أعلنت الرئاسة الفرنسية مقتل جندي فرنسي، ليل الخميس، بمالي في "اشتباك مع إرهابيين خلال عملية في جنوب شرق هذا البلد".

وقال المصدر نفسه في بيان الخميس إن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند "حيا تضحية" العسكري الذي ينتمي إلى كتيبة إنجي السادسة للهندسة.             

ونشر العسكريون الفرنسيون في مالي منذ 2013، لوقف تقدم المتشددين المرتبطين بالقاعدة في شمال مالي وتهديدهم بالوصول إلى باماكو.

ولقى 3 جنود ماليين مصرعهم في هجوم على مركز عسكري الأسبوع الماضي شمالي مالي، وهي منطقة يرتادها تجار مخدرات وجماعات متشددة.

وأدى التدخل، الذي قادته فرنسا إلى طرد المتطرفين من معاقلهم شمالي مالي عام 2013، لكن هجماتهم المتفرقة لا تزال مستمرة.