أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، بالتعصب، بعدما مزق مشاركون في اجتماع لرئاسة جامعة أونتاريو نسخة من المصحف.

وقال ترودو ردا على سؤال عن هذه الحادثة "يجب أن نواصل بحزم التصدي للتعصب"، وفق "فرانس برس".

وأضاف أن الحكومة "تواصل مساعيها حتى يفهم كل كندي ان احترام جيرانه. هو الطريق الذي تحتاج كندا إلى المضي فيه".

ووقعت حادثة تمزيق المصحف في الـ 23 من مارس الماضي خلال اجتماع، شهد أيضا ترديد 80 شخصا شعارات معادية للإسلام، وقال المشاركون إن هذا الأمر جاء احتجاجا على إقامة صلوات في أكاديمية بالمدينة.

ووفقا لأحكام قانون حقوق الأفراد في أونتاريو الذي يحدد التنظيمات الدينية، فإن بوسع الطلبة المسلمين في أكاديمية بيل تأدية صلاة الجمعة.

واعتبرت الهيئة التربوية في دائرة بيل أن الاشخاص المتورطين في الحادث فسروا القانون تفسيرا خاطئا، منتقدين تكاليف إضافية مفترضة أو تأثير الصلاة على قدرة التلامذة على التركيز.

وتبنى النواب مذكرة تهدف إلى إدانة العداء للإسلام و" كل اشكال العنصرية والتمييز الديني المنهجيين".

يذكر أن يمينيا متطرفا  قتل بالرصاص 6 مصلين وأصاب 5 آخرين، بعد أن اقتحم مسجدا في  مقاطعة كيبيك في أسوأ هجوم كراهية تشهده البلاد.