أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت كاميرات مراقبة لحظة اغتيال نائب روسي سابق ومعارض بارز للرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، في أحد شوارع العاصمة الأوكرانية كييف.

وذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن المعارض دينيس فورونينكوف الذي يعيش في المنفى، قتل في وضح النهار من قبل مسلح كان يتبعه.

وتظهر لقطات الفيديو عملية الاغتيال كاملة، حيث كان المسلح بافل بارشوف يسير خلف فورونينكوف الذي كان برفقة حارسه، قبل أن يقترب منهما ويطلق عليهما الرصاص من مسدسه.

وحاول الحارس الذي أصيب أيضا استجماع قواه مثل أبطال الحركة في الأفلام، وأطلق النار من مسدسه على المسلح ليسفر ذلك عن مقتله في وقت لاحق.

وهرب فورونينكوف (45 عاما) من روسيا في أكتوبر الماضي، مع زوجته المغنية ماريا ماكساكوفا، وابنهما الذي لم يتجاوز 11 شهرا،.

وذكرت تقارير في وسائل إعلام أوكرانيا أن المهاجم (28 عاما) عميل روسي تم زرعه في الحرس الوطني الأوكراني.

وبحسب ديلي ميل، فإن بوتن ذهب في نفس يوم الجريمة، لمشاهدة عرض مسرحي في المساء بعنوان "الضحية الأخيرة".

ونفى الكريملين أن تكون صدرت أوامر باغتيال المعارض الروسي، واصفا التقارير في هذه الشأن بـ"السخيفة".