أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت جماعة إغاثة، الخميس، إن ما يقرب من ثلث الأطفال في أفغانستان، التي مزقتها الحرب، ليس لديهم القدرة على الالتحاق بالمدارس، مما يجعلهم أكثر عرضة لعمالة الأطفال والتجنيد من قبل الجماعات المسلحة والزواج المبكر وغير ذلك من أشكال الاستغلال.

وذكرت منظمة أنقذوا الأطفال أن أكثر من 400 ألف طفل أفغاني من المتوقع أن يغادروا المدارس هذا العام جراء تزايد حالة عدم الاستقرار والعودة القسرية للاجئين الأفغان من باكستان.

وأضافت المنظمة أن 3.7 ملايين طفل تسربوا من المدارس فعليا.

وعاد أكثر من 600 ألف أفغاني من باكستان عام 2016، ومن المتوقع عودة مليون مواطن إضافي عام 2017 في أعقاب تشديد القوانين هناك.

كما أشارت المنظمة إلى أن أكثر من نصف الأطفال الذين عادوا من باكستان لم يلتحقوا بالمدارس، وغالبا ما يعملون في الشوارع بسبب عدم قدرة أبائهم على الحصول على وظائف.

وتعيش أفغانستان أزمة اقتصادية متزايدة بينما توسع حركة طالبان من نطاق نفوذها.