أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس أنه لا يحمل هاتفه الذكي معه خلال حضورة جلسات للتفاوض في شأن قضايا حساسة لتجنب تنصت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي أيه"عليه.

ويأتي تعليق وزير الخارجية الروسي، الذي عادة ما يشارك في مفاوضات في شأن قضايا دولية معقدة مثل الحرب في سورية والنزاع في أوكرانيا والبرنامج النووي الإيراني، غداة كشف موقع "ويكيليكس" عن برنامج قرصنة مفترض تستخدمه "وكالة الاستخبارات المركزية"،ويسمح لها بتحويل التلفزيونات والهواتف المحمولة إلى أجهزة تنصت.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني زيغمار غابريال: "أنا شخصياً أحاول ألا أحمل معي هاتفي عندما يكون لدي مفاوضات في شأن مسائل حساسة".

وأردف: "وحتى الآن، يبدو أن ذلك ساعدني على ألا أجد نفسي في وضع غير مستحسن"، بحسب وكالة فرانس برس.

وتابع ساخراً: "بإمكان قراصنة، المخابرات الأميركية، الوصول إلى الهواتف الذكية والتلفزيونات لكن أيضاً، كما سمعت، إلى البرادات وإحداث مشاكل في شبكة الكهرباء".