أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت صحيفة تشاينا ديلي الصينية الرسمية، الخميس، إن أكبر صانع للصواريخ في البلاد يعمل على تطوير طائرات عسكرية بدون طيار، تتمتع بإمكانيات الطائرات الشبح التي يمكنها تفادي الأسلحة المضادة للطائرات، وذلك في خطوة جديدة تخطوها البلاد على طريق برنامجها الطموح لتحديث جيشها.

وقال وي يي يين نائب مدير عام الشركة الصينية لعلوم الفضاء والصناعة للصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية: "الطائرات بدون طيار أصبحت سلاحا لا غنى عنه في الحروب الحديثة لأن بإمكانها أن تلعب دورا هاما في عمليات الاستطلاع عالية الدقة والضربات المحكمة بعيدة المدى والعمليات المضادة للغواصات والقتال الجوي".

وتنفق الصين مليارات الدولارات لتحديث معداتها القديمة وتطوير أسلحتها بما في ذلك مقاتلات الشبح وحاملات الطائرات.

وتؤكد الصين على عدم وجود أية نوايا عدائية وراء ذلك.

وكانت الصين كشفت مؤخرا عن زيادة في مخصصات التسليح والقدرات العسكرية من ميزانية البلاد، وعلقت دوائر عدة على أن الصين "ألغت أي سقف لفنفاق العسكري".