أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الخطوط الجوية الباكستانية الدولية،الاثنين، إنها تحقق في تقارير عن سفرركاب أكثر من الحد الأقصى المسموح به على متن رحلة دولية وإنها شرعت في اتخاذ إجراءات تأديبية ضد الطاقم.

ونفى متحدث باسم الشركة تقريرا صحفيا أفاد بأن 7 ركاب إضافيين اضطروا للوقوف أثناء الرحلة التي استغرقت ثلاث ساعات منكراتشي إلى المدينة المنورة في السعودية يوم 20 يناير.
              
وقال دانيال جيلاني "ليس من الممكن لأحد أن يسافر بهذه الطريقةفي طائرة بعض النظر عن مدة الرحلة."

وأضاف أن طيارا واثنين من أفراد الطاقم الآخرين يخضعون لإجراءات تأديبية.

وتابع "سيتخذ إجراء صارم ضد أي شخص يتبين أنه مخطئ. الخطوطالجوية الباكستانية الدولية ملتزمة بضمان سلامة الركاب ولا يمكنهاالسماح بحدوث أي واقعة من شأنها تقويض السلامة".

وتسعى الشركة جاهدة لتبديد مخاوف بشأن سلامة الطيران منذ سقوطرحلة داخلية في منطقة تشيترال الجبلية في ديسمبر كانون الأول مماأدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 47.