انتقدت كوريا الجنوبية، الجمعة، استخدام غاز الأعصاب المحظور "في إكس" في قتل كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، قائلة إنه يشكل "انتهاكا فاضحا" للقانون الدولي.

وأعربت وزارة الخارجية، في بيان، عن "صدمتها إثر كشف السلطات الماليزية عن استخدام غاز "في إكس" في قتل كيم جونغ نام، بحسب ما نقلت فرانس برس.

وكشفت الشرطة الماليزية أن المادة التي تعرض لها المجني عليه هي غاز الأعصاب VX "في إكس"، وهو مصنف ضمن أسلحة الدمار الشامل المحظورة من الأمم المتحدة، وهو شديد الخطورة ويشبه المبيدات تم تطويرها أول مرة في بريطانيا، مطلع الخمسينيات من القرن الماضي، بحسب المركز الأميركي للحماية من الأمراض والوقاية منها.

من ناحيتها، وجهت كوريا الشمالية اللوم لماليزيا في مقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي هناك الأسبوع الماضي، واتهمت الحكومة باتخاذ "موقف غير ودي" في سيناريو أعدته كوريا الجنوبية التي قالت إن عملاء لبيونغيانغ اغتالوا أخا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.