أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقر شاب من مدينة نيويورك بأنه سعى لتقديم دعم لتنظيم داعش وحاول قتل أحد عناصر مكتب التحقيقات الاتحادي بسكين عندما جاءت السلطات لتفتيش منزله بناء على إذن قضائي عام 2015.

وأقر فريد مومني (22 عاما) بالذنب في خمسة اتهامات في محكمة اتحادية في بروكلين منها اتهامات بالتآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم داعش ومحاولة قتل ضابط اتحادي.

وكان مومني واحدا من بين ستة شبان في نيويورك ونيوجيرزي اتهموا في تحقيق فيما وصفه مساعد ممثل الادعاء الاتحادي ألكسندر سولومون بأنهم "مجموعة من الأشخاص المتفقين فكريا الذين بايعوا تنظيم داعش."

ومن بين هؤلاء الأشخاص منذر عمر صالح وهو طالب جامعي يقول ممثلو الادعاء إنه تلقى تعليمات بصنع قنبلة بدائية وخطط لتنفيذ هجوم في مدينة نيويورك. ومن المقرر أن يقر صالح بالذنب أمام المحكمة الجمعة.

وطبقا لبرنامج عن التطرف في جامعة جورج واشنطن يواجه 114 شخصا اتهامات في الولايات المتحدة بالانضمام إلى تنظيم داعش منذ مارس 2014.