أظهرت استطلاعات للرأي في أوروبا والولايات المتحدة أن غالبية المواطنين يظهرون تأييدا لأفكار الرئيس الأميركي دونالد ترامب فيما يتعلق بمنع الهجرة من دول ذات أغلبية إسلامية، في حين كانت نسبة الأميركيين الرافضين لموقف ترامب أكثر من نظرائهم الأوروبيين.

وأظهرت الاستطلاعات وضوحا أكبر في مواقف الأميركيين من الهجرة بخلاف الأوروبيين الذين كانت نسبة من لا موقف لهم أكثر من الأميركيين.

وبحسب استطلاع رأي أوروبي، شمل مواطنين من 10 دول أوروبية، كانت نسبة المؤيدين لمنع الهجرة من الدول ذات الأغلبية المسلمة نحو 55 في المئة، بينما عارض مثل هذا القرار حوالي 20 في المئة فقط، في حين عبرت نسبة 25 في المئة من المستطلعة آراؤهم عن عدم وجود رأي لها حيال هذه القضية.

بالمقابل، نشر ترامب تغريدة على صفحته في تويتر تظهر شعبية قراره في بشأن منع الهجرة المؤقتة من 7 دول عربية وإسلامية.

إجماع أوروبي أميركي على رفض الهجرة
1 / 4
رفض أوروبي
2 / 4
الأميركيون والأوروبيون
3 / 4
مواقف 10 دول أوروبية
4 / 4

وبحسب التغريدة، فإن 55 في المئة من الأميركيين يؤيدون هذا القرار مقابل معارضة 33 في المئة، في حين قال 8 في المئة إنه ليس لديهم رأي بشأن هذه المسألة.

الإنفوغرافيك المرفق يوضح مدى التأييد الأوروبي لمثل هذا الإجراء، مع مقارنة مع موقف الأميركيين من المسألة ذاتها.